Kerala Ayurvedic Treatments

الآيورفيدا

Ayurvedic detoxification treatment

الآيور فيدا المسمى بعلوم الحياة نظام هندي قديم للعلاج الشامل والطبيعي والذي تم تطويره في الهند قبل آلاف من السنين ويوفر هذا النظام العلم عن كيفية الدفاع عن الأمراض وكيفية إنفاء السبب الأصلي إذا أصيب بالمرض ويعتني هذا النظام بأثر العناصر الخمسة الموجودة في النظام البيئي من الأرض والماء والهواء والنار والفضاء الذي تتركه على النظام الشخصي الإنساني ويتخذ الإجراءات للحفاظ على هذه العناصر موزونة وذلك من أجل الحياة السعيدة والصحيحة
ويعتقد أن مصدر هذا النظام من الإله وإنما تطور وتوصل إلى ما هو الآن من خلال النصائح القديمة العديدة وخاصة أثروا فيدا الذي يرجع تاريخه إلى خمسة آلاف سنة ويعتقد أن نظام آيورفيدا يتأسس على الأدب الفيدي القديم الذي أنتجه الحكماء وقد قدم هذا الأدب تعليمات حفظ الصحة ودفاع الأمراض من خلال الدلكات والترابي والعلاجات النباتية والتقييد في الطعام والرياضة
ويعتمد العلاج في آيورفيدا على مبدإ المواد الثلاثية من الدوشات المسميات بـ فاتا وبتا وكفا ويعتبر موازنة هذه الدوشات صحة وعدم موازنتها مرضا ويشتمل الآيورفيدا على ثمانية من المكونات القانونية من العلاج العام وعلاج الصبيان وعلاج الأنف والأذن والخنجرة وتقنيات عملية الجراحة وتوكسيكولوجي وتسكين الأرواح وتنعيش المدة الحياتية والعقل والقوة وأفروديسياكس وتم استخراج جميعها من الأدب السنسكرتي القديم ومن النصوص الآيورفيدية القديمة المشهورة سوسروتا سمهتا وتشاركا سمهتا التين تم كتابتهما في اللغة السنسكرتية
ويعتمد أثر الدواء الآيورفيدي والعلاج الآيورفيدي على منظورين الذين يطلبان معا من كل شخص تشكيل السلوك أو البيئة حيث تزيد الدوشات أو تقلها حسب الحاجة حتى يتم الحفاظ على الوضع الطبيعي ويمكننا ذكر هذين المنظورين بأنه يتم موازنة الدوشات لو تساوتا وإن كل إنسان يمتلك مزجا لا مثيل له من الدوشات وهذا المزج يعين ميزات الشخص ومزاجه
ومن العنصر الذي يميز الآيورفيدا من الأخرى أن أطباءه لا يعتنون بالكيان المادي والكيان العقلي والشخصية كيانا منفردا على حدة ولكنهم يفهمونه وحدة واحدة مع تأثير كل واحد من العناصر على الآخر وهذا الموقف الشامل المستخدم حين محاولة العثور على الأمراض وأسبابها والعلاج يشكل البعد الأساسي للآيورفيدا
مما يجعل الآيوفيدا محبوبا لدى الناس الدلك (الماسيج) الذي يفتح السروتاس (القنوات) التي تحمل السوائل إلى أنحاء الجسم البشري بواسطة الزيوت وسويتنا (إثارة) ونشأ هذا النظام من الاعتقاد بأن الأمراض ناشئة عن القنوات الغير الصحيحة أي المريضة
وطريقة العثور على الأمراض وتعرفها في الآيورفيدا تتأسس على طرق نادي وموترا ومالا وجهوا وشبدا وسبرشا ودريك وآكريتي اي النبض والبول والروث واللسان والصوت واللمس والرأي والظهور وأطباء الآيورفيدا يستخدمون الإحساسات الخمسة لغرض العثور على الأمراض وفهمها
ويذكر مفهوم ديناجاريا بأن الدورات الطبيعية من النوم والاستيقاظ والعمل والتفكر وغيرها هامة وإن النظافة ذات أهمية كبيرة في الآيورفيدا
ومن خلال علاج آيورفيدا، تمد إيزي تتش هوليديز الأولوية إلى طريقة الحياة الجديدة والصحة النفسية
اعلم ! إن كيرلا هي أرض مبارك بآيورفيدا