Kerala Backwater tourism

ولاية كيرالا

Kerala Backwater tourism

ولاية كيرالا واقعة في جنوب القارة الهندية وتحدها الجبال الغربية في الجانب الشرقي والبحر العربي في الغرب وتسمى بخير الله أو بلاد الله وتتشكل إحدى الوجهات السياحية الأكثر رغبة للناس في قارة آسيا وهي الولاية الثالثة عشرة في الهند من حيث كثرة عدد السكان وتنقسم إلى 14 مقاطعات وعاصمتها ثيروفاننتابورم ولغة مالايالام هي الأكثر انتشارا واللغة الرسمية فيها وتشكلت ثقافة ولاية كيرالا من الممارسات القديمة التاميلية والدرافيدية مع الاختلاط بالثقافة الآريا الهندية مع تأثيرات من الصين واليابان والدول العربية والبرتغال وهولندا وحتى من البريطانيا ولم تزل كيرالا تحتفظ بعلاقاتها الوطيدة مع الدول الأجنبية منذ قرون بسبب كنز التوابل التي توجد فيها بوفرة
تقدم ولاية كيرالا لزائريها تجربة رائعة من خلال الأصناف الثقافية والتاريخية والطبيعية التي يندر وجودها في أي مكان آخر في العالم وتفرده من سائر العالم في أشكال المعالم الجغرافية المتمثلة في الجبال المرتفعة والشواطئ الذهبية ومناخها الرائع والشواطئ الهادئة والمحطات الجبلية والحياة البرية والشلالات والمزارع والمراكز الصحية الايورفيدية والأشكال الفنية والمهرجانات والمعالم الأثرية وغيرها يجذب الناس من جميع أنحاء العالم إليها ولديها الكثير من الأنواع التي تقدمها أمام الزائر وتلك إضافة إلى الخيارات الرياضية السياحية على المستوى العالمي والمنتجعات الصحية الايورفيدية ومراكز العلاج والمبادرات السياحة البيئية والعدد الكبير من الخيارات السياحية من الجبال المرتفعة الزرقاء والغابات المطيرة الطاهرة والشواطئ الذهبية من شمس ورمال ومجموعة ضخمة من الإقامة وغيرها
ومن أجل كونها قريبة من خط الاستواء تمتلك ولاية كيرالا مناخا استوائيا ومع ذلك هي إحدى أكثر المناطق العالمية رطوبة وتقسم المواسم في ولاية كيرالا إلى الصيف من منتصف فبراير إلى منتصف شهر مايو وذلك عندما تكون الشمس الاستوائية حارة حقا وترتفع درجات الحرارة إلى 35 درجة مئوية بعد الظهر والمنسون من منتصف مايو حتى أوائل سبتمبر وذلك عندما تجلب الرياح الموسمية الشمالية الشرقية أمطارا غزيرة والشتاء المعتدل من منتصف أكتوبر إلى أوائل فبراير عندما تكون المناطق الجبلية باردة وضبابية وتكون درجة الحرارة المتوسطة في ​​ولاية كيرالا حوالي 28 درجة مئوية – 35 درجة مئوية خلال النهار و 24 درجة مئوية – 28 درجة مئوية ليلا في مواسم الصيف من مارس وابريل و20 درجة مئوية – 28 درجة مئوية خلال النهار و 18 درجة مئوية – 25 درجة مئوية ليلا لبقية السنة
وهي أيضا بيت للديانات المختلفة حيث توجد المعابد الهندوسية والمساجد والكنائس وحتى المعابد اليهودية حيث يمارس أتباع كل دين دينهم في بيئة ودية وجو حبي

ومما تتميز به ولاية كيرلا من سائر الأماكن في العالم أن مستوى الرعاية الطبية فيها ممتازمما جعل من ولاية كيرالا مقصدا للسياحة الطبية والبحوث ويوجد فيها العديد من المستشفيات الرائدة والمراكز المتخصصة والمؤسسات الطبية المتميزة والعيادات والمستشفيات الايورفيدية الكبيرة إضافة إلى الممارسات الطبية من أساليب سيدها واليوناني والطبيعة وأن هذه المستشفيات في كيرالا تقدم علاجا جيدا بأسعار منخفضة نسبيا ومعقولة مما تزيد من جاذبية الرعاية الطبية فيها وأيضا أن ولاية كيرالا رائدة في تنفيذ برنامج الرعاية الصحية الشاملة
وآيورفيدا واحد من الممارسات الطبية الرائعة في ولاية كيرالا وهو فن قديم في الشفاء ومن المعلوم أن هذا التقليد الشفائي الذي يصل تاريخه إلى أكثر من 5000 سنة يشفي الأمراض المزمنة بشكل طبيعي ومن أجل ذلك يجذب إلى كيرالا المئات من الناس من البلاد الخارجية وتنتشر في كيرالا مئات المستشفيات والمراكز الطبية الآيورفيدية الحكومية والخاصة وتقدم العلاج الايورفيدي لكل الأمراض ونظرا لازدهار السياحة قد أصبحت المنتجعات الايورفيدية مشهورة بين الشعب للتدليك الخفيفة والعلاجات الممتعة وبعض الأمراض الذي لا يشفيه الطب الحديث يوجد له علاج في الأيورفيدا
وتوجد في ولاية كيرالا المستشفيات الايورفيدية المرموقة وكذلك مراكز البحوث الايورفيدية ذات التخصصات الفائقة حتى مع التجهيزات لإجراء العمليات الجراحية وعلاج السرطان وإن كوتاكال آريا فيدياشالا (مركز العلاج الآري بكوتاكال) واحد من مراكز الايورفيدا العريقة في ولاية كيرالا
وبالجملة، أن قضاء العطلة في ولاية كيرالا هو فرصة لإعادة النشاط البدني والنفسي من خلال ممارسات التدليك الآيورفيدي والمبيت في الزوارق والعوم على الماء مع مجرد مشاهدة المناظر الطبيعية من أشجار الجوز الهندي والتجوال في الشواطئ أو الجمال الغابي وإن السياحة هنا أكثر تجربة بخلاف خيارات مشاهدة المناظر السطحية
تعطي إيزي تتش هوليديز للزائرين فرصة لتجربة مناخ كيرالا وخضرتها وطبيعتها
افهم ! إن ولاية كيرالا هي الوجهة السياحية الأكثر أمنا وسلامة في العالم